تونس… البلد العربي الذي نجح في حربه ضد فيروس كورونا

تونس… البلد العربي الذي نجح في حربه ضد فيروس كورونا

عادت الحياة في تونس الى طبيعتها تقريبا مع المرور الى المرحلة الثالثة و الاخيرة من الحجر الصحي الموجه و الذي سمتد من 4 الى غاية 14 جوان.

اجراءات ناجحة

نجحت تونس بفضل الاجراءات الاستباقية التي اتخذتها في الحد من انتشار الفيروس و تطويق بؤره َالسيطرة عليه كغلق الحدود منذ تسجيل 47 اصابة بكورونا. و الدخول في ما يسمى بالحجر الصحي الاجباري.

وقد اعلنت تونس انها لم تسجل اي اصابة محلية بفيروس كورونا منذ 14 يوما و بهذا تكون اصابة مواطنة اصيلة المهدية يوم 21 ماي هي الاصابة المحلية الاخيرة التي سجلتها البلاد.

كما اكدت وزارة الصحة ان الولايات التونسية لم تسجل الي اصابة في فترة تمتد بين 25 و 55 يوما الامر الذي يثبت استقرار الوضع الوبائي في تونس.

و بفضل هذا المؤشر تم اعادة فتح الحدود بين الولايات بعد غلقها منذ بداية الجائحة. كما تم استئناف عدة انشطة تجارية، رياضية…

وعي المواطن التونسي

احترم معظم التونسيين قواعد الحجر الصحي منذ بدايته في شهر افريل الفارط فرغم حلول شهر رمضان الذي يتميز بمزيد الاحتكاك الاجتماعي و التنقل من مدينة الى اخرى او من ولاية الى اخرى فضل الجميع انجاح الاجراءات المتخذة للمرور الى فترة جديدة من الحجر تمكنهم من العودة الى الحياة الطبيعية.

وقد اكدت وزارة الصحة انه رغم المؤشرات الايجابية لابد من مواصلة الحذر والتعويل على وعي المواطن للمحافظة استقرار الوضع و التوقي من انتشار فيروس كورونا.

كما تعمل البلاد على وضع خطة انعاش مرتقبة لفائدة الوضع الاقتصادي في الفترة القادمة.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *